Advertisement
Accueil » Info éco » شنو هيا البورصة ؟

شنو هيا البورصة ؟

البورصة
Advertisement

البورصة

البورصة هي واحد المارشي خاص تايدير عمليات خاصة و فبلايص خاصة تايكونو فيها ناس وسطاء هما اللي تايتكلفو بهاد العمليات. هي مؤسسـة تاتنضم المعاملات سوا تقنيا أو عمليا و تاتدير الترتيبات اللازمة لعمليات التداول على القيم المنقلة لي هما الأسهم، هادشي غير باش تسهل التعاملات بين وسطاء البورصة، هاد البورصة الهدف من الإنشاء ديالها هو يخليو المؤسسات سوا تاع « Secteur Public » أو « Secteur Privé » لي تاتعتابر من الشركات ذات أسهم بفتح رؤوس أموالها للجمهور . بمعنى أن أي شخص يمكن يدخل كشريك فديك الشركة من خلال شراءه لدوك الأسهم و بذلك غادي يساهم ف راسمال … هدا من جهة، الهدف لاخور هوا باش نفالوغيزيو دوك الشركات يعني نديرو ليهوم تقييم باش نشوفو بلاصتهوم فالسوق.

أنواع  البورصات

أغلبية الناس فاش تايسمعو لابورص مباشرة تايفكرو فالأسهم و الفلوس و داكشي … لكن هنا تايتشكل الغلط، حيت كاينين 3 أنواع تاع البورصات اللي هوما:
1 – بورصة العمل: وهي مكان تايلتاقي فيه العمال فاجتماعات تقترح فيها عليهم خدمات متنوعة.
2 – بورصة السلع: تانقولو ليها كذلك بـورصة التجارة، وهي مكان تتباع فيه المـواد و السلع الإستراتيجية لي هي المنتـوجـات الأسـاسية بحال (القطن، القمح، السكر..) بالجمـلة
3 – بورصة القيم المنقولة (الأسهم والسندات): وهـي لي معروفة حالياً، و تاتمتـل معظم السوق المالي في العالم، وهي البلاصة لي تاتوقع فيها المعاملات على الأسهم والسندات والذهب و العملات الصعبة عن طريق الوسطاء. و كل بورصــة عندها مؤشر خاص بها تاتقيسو به المعاملات دياولها وكل مؤشر عندو طريقة ديالو فالحساب، مثلا: فاش تانسمعو فالنشرة الإقتصادية أو نشرة البورصة لي تاتدوز فالدوزيم، مؤشر مازي و ماديكس …
شفنا البورصة و الأهداف تاعها و الأنواع، .. لكن شكون أهم البورصات لي معروفة فالعالم؟

أهم البورصات معروفة فالعالم

فالحقيقة كاينين بزاف اللي معروفين نظـراً لـحجم التعامل فيها وكذا تأثيرها علـى الإقتصاد والتجارة بحال بورصة طوكيو و هونغ كونج و بورصة القاهرة لي كاتحتل المرتبة لولا عربيا… لكن البورصة لي معروفة عند الجميع سوا الإيكونومست ولا أي واحد و كانت سبب فالأزمة العالمية عام 1929 هي وول ستريت أو بورصة نيويورك وهي أكبر سوق لتبادل الأوراق المالية في الو.م.أ. من حيث تعاملاتها بالدولار وثاني أكبر بورصة من حيث عدد الشركات المدرجة، ولكن القيمة السوقية للشركات المدرجة أو ما يعرف بالرسملة السوقية فهي أكبر بخمس أضعاف عن الشركات المدرجة فأي سوق أخور، بحيث كاتضم بورصة نيويورك أسهم لـ 2764 شركة، وقيمة سوقية إجمالية لأسهم الشركات فيها تقدر بحوالي 25 تريليون دولار بنهاية 2006.

بورصة نيويورك فيها بزااف د المؤشرات لقراءة القطاعات الإقتصادية كمؤشر الداو جونز الصناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية ومؤشر S&P500 أو ستاندرد اند بورز لأكبر 500 شركة مالية أمريكية …
هاد المؤشر تاع الداو جونز هوا لي كان السبب تاع الأزمة العالمية سنة 1929، طاح وتسبب فدخول الإقتصاد الأمريكي لأعظم كساد في تاريخو بعدما كان تايعرف انتعاش إقتصادي.

Advertisement

Ajouter un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.